منتدي محبي قرية نجرو
مرحبا بكم في داركم
شرفتمونا بزيارتكم
نرجو منك زايرنا الكريم
التسجيل في المنتدي
حتي تتمكن من التفاعل معنا
منتدي محبي قرية نجرو

يحتوي علي كل ما هو جديد عن قرية نجرو
 
الرئيسيةالاخباراليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
ديسمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 صلاة التراويح

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بكري
وسام العطاء
وسام العطاء
avatar

عدد المساهمات : 138
نقاط : 344
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/10/2011
العمر : 30

مُساهمةموضوع: صلاة التراويح   الإثنين يونيو 22, 2015 10:00 pm


ليس رمضان شهرا للصوم نهارا والإفطار مساء والنوم ليلا، بل هو مناسبة روحية عظيمة للاجتهاد في العبادات والإكثار من الطاعات للفوز بكثيرِ الأجر وعظيمِ الحسنات. فقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم يجتهد في رمضان أكثر مما يجتهد في غيره فيصوم النهار ويقوم الليل، ويتلو القرآن الكريم ويتدارسه على يد جبريل عليه السلام. وقد سن لأمته في رمضان سنة حميدة وشَعِيرة عظيمة، لها جلالها في قلوب المسلمين، ولها أجرها عند رب العالمين. وهذه السنة هي صلاة التراويح التي بدونها لا تكتمل أجواء رمضان الروحية، ولا ترتاح النفوس المتعطشة للنفحات الربانية.

تعريفها

التراويح لغة جمع ترويحة، وهي الاستراحة الواحدة بعد جهد وتعب، وسميت التراويح بهذا الإسم لأن المصلين يستريحون أثناء أداءها بعد كل ركعتين. أما اصطلاحا فالتراويح هي الصلاة التي تؤدى في رمضان بعد صلاة العشاء إلى قبيل الفجر وتسمى أيضا صلاة القيام. وصلاة التراويح ترقى بروح المؤمن إلى عوالم الطهر ونفحاتها، وتحلق بها في ملكوت الله وعظمته، فيصفو الذهن، وتطمئن النفس، ويرتاح القلب بالصلة مع الله والقرب منه.

مشروعيتها

أجمع أهل العلم على أن صلاة التراويح سنة مؤكدة تقام في شهر رمضان بعد صلاة العشاء إلى قبيل الفجر. وهي عبادة عظيمة ومنسك مهم من مناسك الإسلام. وقد حث عليها الرسول صلى الله عليه وسلم في أحاديثه ورغب فيها بطريقة ضمنية. حيث ورد عنه في الحديث المتفق على صحته: (مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَاناً وَاحْتِسَاباً غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ). وقد كان صلى الله عليه وسلم يصليها في المسجد مع الجماعة، لكنه ما لبث أن ترك الاجتماع عليها خشية تحولها إلى فرض يشق به على أمته كما ورد عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها في صحيح البخاري.

عدد ركعاتها

دأب المسلمون بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم على أداء صلاة التراويح جماعة وفرادى، لكن عُمَراً رضي الله عنه جمعهم على إمام واحد يصلي بهم. ولم يثبت عن النبي شيء في تحديد عدد ركعاتها، عدا أنه صلاها إحدى عشرة ركعة كما ورد عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها حين سُئلت عن كيفية صلاة النبي في رمضان، فقالت: (ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة، يصلي أربعًا، فلا تسأل عن حسنهن وطولهن، ثم يصلي أربعًا، فلا تسأل عن حسنهن وطولهن، ثم يصلي ثلاثاً). وقد اختلف العلماء والفقهاء في تحديد عددها بالضبط، لكن معظمهم ينصح بأداء إحدى عشرة ركعة أو أكثر حسب استطاعة كل شخص وقدرته.

فضلها

لقد قرن الرسول صلى الله عليه وسلم بين الصيام والقيام، وأثنى على الذين يقومون الليل في رمضان أي الذين يصلون العشاء ويتبعونه بالتراويح أو يزيدون، ووعدهم بأحسن الثواب وأعظم الجزاء. فعن أبي هريرة رضي الله عنه قـال: "سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لرمضان من قامه إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه". وفي ذلك إشارة واضحة إلى الثواب العظيم الذي أعده الله للمسلم الذي يتجاهل تعب الصوم وجهده وإكراهات الحياة وتكاليفها، فيقف بعد صلاة العشاء بين يدي الله عز وجل لأداء التراويح، ويقوم في جوف الليل والناس نيام، فيصلي للحي الذي لا ينام ما تيسر من ركعات، ترفعه إلى درجة العابدين الخاشعين القانتين، وتجعله من الذين يغفر الله لهم ما تقدم من ذنبهم. فطوبى لمن صلى التراويح وواظب عليها، وهنيئا لمن قام الليل واجتهد فيه.

_________________
مع خالص تحياتي 
ولكم ؤدي وتقديري 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 724
نقاط : 1757
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/08/2011
العمر : 29
الموقع : نجرو

مُساهمةموضوع: رد: صلاة التراويح   الأربعاء يوليو 08, 2015 11:09 pm

 خاص عن صلاة التراويح ..
؛ صلاة
التراويح أو صلاة القيام رمضان هي صلاة في
الإسلام للرجال والنساء تؤدى في كل يوم من أيام شهر
رمضان بعد صلاة العشاء ويستمر وقتها إلى قبيل الفجر
وقد حث الرسول صلى الله عليه وسلم على قيام رمضان فقال 
(من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه).
وقد صلاها رسول الله صلى الله عليه وسلم في جماعة 
ثم ترك الاجتماع عليها مخافة أن تفرض على أمته، 
كما ذكرت ذلك عنه أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها.

(تعريف التراويح )
هي الصلاة التي تصلى جماعة في ليالي
رمضان، والتراويح جمع ترويحة، سميت بذلك لأنهم كانوا أول 
ما اجتمعوا عليها يستريحون بين كل تسليمتين، كما قال الحافظ 
ابن حجر، وتعرف كذلك بقيام رمضان.
وفي بعض البلاد الإسلامية تقليد في استراحة بين 
ركعات القيام تلقى موعظة وتذكرة على المصلين ليتفقهوا 
في أمور دينهم وتذكرة من باب وذكر فإن الذكرى 
تنفع المؤمنين وصلاة التراويح ترقى بروحانيات المؤمن وتحصنه 
من وسوسة الشيطان.


عدد
ركعات صلاة التراويح؛؛
لم يثبت في حديث النبي شيء عن عدد ركعات 
صلاة التراويح ، إلا أنه ثبت من فعله عليه 
الصلاة والسلام أنه صلاها إحدى عشرة ركعة كما بينت ذلك
أم المؤمنين عائشة حين سُئلت عن كيفية صلاة الرسول في رمضان، 
فقالت: " ما كان رسول الله يزيد في رمضان ولا في غيره على
إحدى عشرة ركعة، يصلي أربعًا فلا تسأل عن حسنهن وطولهن
ثم يصلي أربعًا، فلا تسأل عن حسنهن
وطولهن، ثم يصلي ثلاثاً " متفق عليه ، ولكن هذا الفعل منه
صلى الله عليه وسلم - لا يدل على وجوب هذا العدد ، 
فتجوز الزيادة, فقد قال شيخ الإسلام ابن تيمية: " له أن يصلي
عشرين ركعة، كما هو مشهور من مذهب أحمد و الشافعي, 
وله أن يصلي ستا وثلاثين، كما هو مذهب مالك, وله أن يصلي 
إحدى عشرة ركعة، وثلاث عشرة ركعة.
ثم استمر المسلمون، بعد ذلك يصلون صلاة التراويح 
كما صلاها الرسول ، وكانوا يصلونها كيفما اتفق لهم ، 
فهذا يصلي بجمع، وذاك يصلي بمفرده، حتى جمعهم 
عمر بن الخطاب على إمام واحد يصلي بهم التراويح، 
وكان ذلك أول اجتماع الناس على قارئ واحد في رمضان
عائشة سئلت: كيف كانت صلاته صلى الله عليه وسلم 
في رمضان؟ فقالت: ما كان يزيد في رمضان ولا في غيره 
عن إحدى عشرة ركعة، يصلي أربعاً11 فلا تسأل عن 
حسنهن وطولهن، ثم يصلي أربعاً فلا تسأل عن حسنهن
وطولهن، ثم يصلي ثلاثاً".


؛ حكمها ؛

سنة، وقيل فرض كفاية ، وهي شعار 
من شعارات المسلمين في رمضان لم ينكرها إلا مبتدع، 
قال القحطاني في نونيته:وصيامنا رمضان فرض واجب 
وقيامنا المسنون في رمضـان
إن التراويـح راحـة في ليله ونشاط كل عويجز كسلان


؛ فضلها ؛

لقد حث رسول الله صلى الله عليه وسلم 
وحض على قيام رمضان ورغب فهي ولم يعزم، وما فتئ 
السلف الصالح يحافظون عليها، فعلى جميع المسلمين 
أن يحيوا سنة نبيهم وألا يتهاونوا فيها ولا يتشاغلوا عنها 
بما لا فائدة منه، فقد قرن صلى الله عليه وسلم بين 
الصيام والقيام، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قـال: 
"سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لرمضان 
من قامه إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه".


( ما يقرأ فيها )

لم تحد القراءة فيها بحد، وكان السلف الصالح
يطيلون فيها واستحب أهل العلم أن يختم القرآن في قيام رمضان 
ليسمع الناس كل القرآن في شهر القرآن، و كره البعض الزيادة على
ذلك إلا إذا اجتمع جماعة على ذلك فلا بأس به.


من فاته العشاء؟؟

إذا دخل 
الإنسان المسجد ووجد الناس قد فرغوا من صلاة العشاء
وشرعوا في القيام، صلى العشاء أولاً منفرداً أومع جماعة 
وله أن يدخل مع الإمام بنية العشاء فإذا سلم الإمام قام 
وأتم صلاته، واختلاف لا يؤثر، لصنيع معاذ 
وأقره الرسول صلى الله عليه وسلم حيث كان يصلي العشاء
مع الرسول صلى الله عليه وسلم ويأتي فيصلي بأهل قباء 
العشاء حيث تكون له هذه الصلاة نافلة، 
وليس له أن يشرع في التراويح وهو لم يصل العشاء.



القنوت في قيام رمضان !!

ذهب أهل العلم في القنوت في الوتر مذاهب
هي:

قال ابن القيم رحمه الله: ولم يصح عن النبي 
صلى الله عليه و سلم في قنوت الوتر قبل ـ أي الركوع ـ

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagaro.7olm.org
 
صلاة التراويح
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي محبي قرية نجرو :: المنتدي الإسلامي :: الخيمة الرمضانية-
انتقل الى: